بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

أنقرة تستدعى سفيرى موسكو وطهران

تركيا تدعو روسيا وإيران إلى منع الجيش السورى من شن هجمات فى إدلب

طباعة

الأربعاء , 10 يناير 2018 - 12:36 مساءٍ

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو إنه أبلغ روسيا وإيران أنه يجب عليهما أن يبذلا جهدا أكبر لمنع الجيش السوري من شن هجمات على محافظة إدلب، إحدى مناطق خفض التوتر فى الشمال الغربي في البلاد.

وقد استدعت وزارة الخارجية التركية سفيري روسيا وإيران، أليكسى يرخوف، ومحمد إبراهيم طاهريان فرد، إلى مقر الوزارة معبرة - كما قالت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء - عن انزعاجها من انتهاكات نسبتها  للقوات السورية لمناطق خفض التوتر، في الوقت الذي فر فيه عشرات الآلاف من المدنيين من الهجوم الذي بدأت شنه القوات السورية في الفترة الأخيرة، وسبقته غارات جوية مكثفة.

وجاءت تصريحات جاويش أوغلو خلال كلمة له اليوم الأربعاء، أمام اجتماع للمحررين في وكالة الأناضول. وذكرت " بى. بى. سى" نقلا عن تقول مراسلتها في سوريا، إنها علمت بأن روسيا حاولت وقف الهجوم، الذي بدأ قبل أسابيع من عقد مؤتمر آخر للسلام، لكن الجيش السوري أصر على أن من حقه تنفيذ أى عملية عسكرية في أي مكان على أرضه.

وقد أفادت تقارير بقتل حوالي 70 مدنيًا، وإصابة ما يزيد على 185 آخرين في الهجمات الجوية المكثفة المستمرة منذ حوالي 3 أسابيع على مناطق خفض التوتر في إدلب، التي توصلت إليها روسيا وإيران وتركيا في مباحثات أستانة في2017.

وترى تركيا أن تقدم القوات السورية في مناطق خفض التوتر بإدلب، مخالف للاتفاق وانتهاك لمناطق خفض التوتر. وكانت القوات السورية، والقوات الموالية لها، قد تقدمت الجمعة الماضي، مدعومة بغطاء جوي روسي، في مناطق شمال شرقي محافظة حماة وجنوبي محافظة إدلب، في إطار هجوم بدأ على مواقع المعارضة أواخر أكتوبر الماضي. وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي إحدى مناطق "خفض التوتر".