بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

ماذا يستهدف القصف الإسرائيلى فى الأراضى السورية؟

طباعة

الثلاثاء , 09 يناير 2018 - 10:52 صباحاً

أعلن الجيش السوري إن إسرائيل هاجمت الأراضي السورية ثلاث مرات فجر اليوم الثلاثاء بالطائرات وبإطلاق صاروخين أرض/أرض. وقال الجيش السورى في بيان أذاعته وسائل الإعلام الرسمية:  " قام طيران العدو الصهيوني فجر اليوم بإطلاق عدة صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية باتجاه منطقة القطيفة بريف دمشق وتصدت لها وسائط دفاعنا الجوي وأصابت إحدى الطائرات“. وأضاف البيان: "إن إسرائيل أطلقت فيما بعد صاروخين أرض/أرض من الجولان المحتل تصدى لهما دفاعنا الجوي وأسقطهما“.

وذكر أنه في وقت لاحق أطلقت الطائرات الإسرائيلية أربعة صواريخ من طبريا تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي ودمرت صاروخا وسقط الباقي قرب أحد المواقع العسكرية ما أدى إلى وقوع خسائر مادية. وامتنعت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي عن التعقيب على البيان السوري.

ورغم أن قائد سلاح الجو الإسرائيلي كشف في أغسطس أن طائراته هاجمت مواقع في سوريا حوالي 100 مرة ، فإن سياسة إسرائيل عموما تقوم على عدم نفي أو تأكيد مثل هذه العمليات. وقد تعهدت إسرائيل بمنع استخدام الأراضي السورية لإقامة قواعد لإيران فيها أو لنقل أسلحة متطورة إلى جماعة حزب الله اللبنانية التي تساند سوريا. وجددت القيادة العامة للجيش السوري في البيان تحذيرها من التداعيات الخطيرة لهذه الأعمال العدوانية، التي قالت إنها تؤكد من جديد دعم إسرائيل للمجموعات الإرهابية المسلحة في سوريا.

وتأتي الغارات الأخيرة بعد شهر على غارة طالت منطقة مركز البحوث العلمية في جمرايا بريف دمشق، والتي أطلقت خلالها منظومة الدفاع التابعة للنظام السوري صواريخ تجاه المقاتلات الإسرائيلية.

وكان الطيران الإسرائيلى قد قام فى شهر ديسمبر المنصرم، بقصف قاعدة إيرانية يتم بناؤها في منطقة الكسوة، التي تقع على بعد 15 كيلومترا من العاصمة دمشق. وذكرت التقارير إن طائرات حربية إسرائيلية أطلقت صواريخ جو - أرض، من الأجواء اللبنانية باتجاه القاعدة المشار إليها. وقالت وسائل إعلام سورية إن الطائرات الإسرائيلية قصفت من داخل إسرائيل مخزن ذخيرة يتبع للفرقة الأولى في قوات النظام السوري بين صحنايا والكسوة.

وفى نوفمبر الماضى، هزت انفجارات عنيفة جنوب مدينة حمص، وكانت ناجمة عن ضربات صاروخية إسرائيلية استهدفت منشأة عسكرية، في منطقة حسياء بجنوب مدينة حمص.

وفى سبتمبر الماضى، هزت انفجارات عنيفة ريف حماة الغربي، وكانت ناجمة عن قصف صاروخي إسرائيلي استهدف مواقع شمال شرق مدينة مصياف بريف مدينة حماة، بينها معسكر للطلائع ومستودع للصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى ومركز للبحوث العلمية.

وفي وقت لاحق من شهر سبتمبر الماضى أيضا، قصف الطيران الإسرائيلي مستودعات أسلحة لحزب الله قرب مطار دمشق الدولي، وأكدت مصادر متقاطعة أن القصف جرى بواسطة صواريخ طائرات حربية كانت تحلق خارج الأجواء السورية، وتسبب الاستهداف في تدمير وأضرار في مكان سقوط الصواريخ. وفي الـ 26 من شهر يونيو الماضى، تم توثيق مقتل عنصر من قوات النظام جراء استهداف طائرات إسرائيلية مواقع لقوات النظام في ريف القنيطرة.