بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

العملات الإفتراضية كابوس يؤرق الأسواق العالمية

طباعة

الأحد , 07 يناير 2018 - 05:51 مساءٍ

"عملات إفتراضية" عديدة تجتاح الأسواق العالمية خلال الأشهر الأخيرة ،دون مبرر أو نهاية واضحة ، الأمر الذى أصاب المتابعون لمسار التداولات فى أسواق المال بالحيرة نتيجة تزايد وتيرة التعاملات التجارية والمالية بالعملات الإلكترونية والتى تهدد عرش العملات الحالية "التقليدية" وسط توقعات بسيطرة العملات الإفتراضية علي حركة التبادل التجاري عالميا خلال الخمس سنوات القليلة المقبلة.

خلال العام المنقضي 2017 شهد العالم ارتفاعات قياسية فى العملة الإفتراضية الأشهر bitcoin ، والتى واصلت سلسلة من الإرتفاعات بدون منافس ،سواء من حيث القيمة السوقية فقفزت من نحو 1000 دولار بداية عام 2018 الي 20 ألف دولار خلال شهر ديمسبر من نفس العام قبل ان تتراجع نهاية 2017 الى 16 ألف دولار.

 

رسم بياني يوضح تطور أداء عملة "البيتكوين"

 اللافت انه فى بداية العام 2018 حدث أمرا جدير بالوقوف أمامه وهو إن عملة bitcoin لم تعد هي العملة الوحيدة التى "يلهث" وراءها المستثمرين الباحثين عن المكاسب السريعة بعيدا عن تعقيدات الأقتصاد بصورته التقليدية ، بل اتجه العديد من المستثمرين الي شراء عملات ظهرت بقوة مؤخرا مثل Ethereum، Monero Xmr، ZCash.

 تحذير من استخدامها فى أنشطة غير مشروعة

لاتزال نبرة التحذير من التعامل والتداول بهذه العملات كمصدر للاستثمار هي السائدة بين غالبية المؤسسات والجهات الاقتصادية المالية دوليا ،وبنهاية العام الماضي حذرت وكالة تطبيق القانون الأوروبية "يوروبول" فى تقرير تقييم التهديدات المنظمة للجريمة عبر الإنترنت لعام 2017 من التعامل بالعملات الإلكترونية مثل "الإيثريوم" و"مونيرو" و"زكاش" خاصة وانها الأكثر تفضيلا في الأنشطة غير المشروعة.

يوروبول هي وكالة تطبيق القانون الأوربية ، وظيفتها حفظ الأمن في أوروبا عن طريق تقديم الدعم للدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي في مجالات مكافحة الجرائم الدولية الكبيرة والإرهاب.

ويفسر تقرير "يوربول" السبب في ترشيح هذه العملات لتكون مفضلة في سوق الجريمة بعد "البيتكوين" بأن المعاملات لا يمكن الوصول لها، بالإضافة إلى أنها تكون "خفية" بشكل افتراضي كما يتم الاحتفاظ بتاريخ تلك التعاملات لتكون سرية.

وفي منتصف العام الماضي تمكن "يوروبول" من إغلاق أحد أكبر مصادر التجارة غير الشرعية عبر الإنترنت، والذي يسمى "ألفاباي" والذي أضاف بالفعل عملتي "الإيثريوم" و"مونيرو" كخيارات للدفع عبر الموقع مع خطط سابقة تشمل عملة "زكاش".

وشهدت العملات الثلاث المرشحة لمنافسة "البيتكوين" رواجا في الأسواق غير المشروعة ، والتي قد تستخدم في أنشطة غير مشروعة أو عمليات غسل الأموال، وتمويل الجماعات الإرهابية، مكاسب منذ بداية 2018 تتراوح من 15% إلى 28%، بحسب البيانات المتاحة على منصة "كوين ماركت كاب".

ومازالت البيتكوين تتصدر المشهد حيث سجلت مكاسب بنحو 10.1% منذ بداية العام الجاري، لترتفع العملة الافتراضية من مستوى 14132 دولارا ،سجلته في أوائل 2018 لتصل إلى 15554 دولار مع نهاية تعاملات الجلسة الثالثة من العام الجديد.

عملة الإيثريوم Ethereum

واقعيا لا توجد عملة تسمى الإيثريوم، لكنها فى الأساس عبارة عن شبكة ونظام لا مركزى، يجرى من خلال إنتاج عملية تسمى الإيثر ether وليس الإيثريوم ethereum.

الإيثريوم يشبه جهاز كمبيوتر كبير يعمل بدون توقف، ويمكن لأى شخص الوصول إليه، ولا يمكن الغش فيه، وهو فى الأساس عبارة عن مجموعة من أجهزة الكمبيوتر حول العالم متصلين معا مع نظام الإيثريوم ethereum، من خلال مجموعة من التطبيقات يتم من خلال تنفيذ أوامر تعرف بالعقد الذكى smart contracts.

وتعد حاليا ثانى أقوى عملة رقمية بعد البيتكوين، وهى عبارة عن قيمة يحصل عليها المستخدم كمكافئة مالية افتراضية من الشخص المبرمج للأشخاص المتصلين بالشبكة، الذى يستخدمون أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم لتنفيذ الأمر وإتمام العقد وتأكيد صحته وهى تشبه عملية "التعدين" فى البيتكوين.

تطورات العملة فى السوق العالمية

لا تزال عملة "الإيثريوم" الإلكترونية تشهد ارتفاعات قوية حيث تجاوزت مستوى 1000 دولار خلال تعاملات ثالث جلسات العام (4 يناير) للمرة الأولى على الإطلاق ،وارتفعت عملة "الإيثريوم" إلى مستوى 981.84 دولار في ختام تعاملات ثالث جلسات عام 2018، ما يعني أنها حققت أرباحاً بنحو 29.4% منذ بداية العام ،لكن مكاسب العملة الافتراضية في الشهر الأخير من العام الماضي بلغت 74.6% لترتفع من 434.45 دولار في بداية ديسمبر إلى 758.54 دولار في نهاية الشهر ذاته.

كما ارتفعت القيمة السوقية لعملة "الإيثريوم" من 41.730 مليار دولار سجلتها في 1 ديسمبر الماضي لتصل إلى 95.012 مليار دولار مع نهاية تداولات 4 يناير الجاري.

 

تطور أداء عملة "الإيثريوم"

عملة مونيرو Monero Xmr 

تأتي عملة "مونيرو" الإلكترونية في المركز 14 في ترتيب العملات الإلكترونية التي يصل عددها إلى 1385 عملة افتراضية حول العالم، بقيمة سوقية بلغت 6.272 مليار دولار في نهاية جلسة 4 يناير الجاري.

- سجلت العملة الافتراضية مكاسب بنسبة 89.4% خلال شهر ديسمبر الماضي، حيث ارتفعت من 184.31 دولار سجلتها في الأول من ديسمبر إلى 349.03 دولار في نهاية تعاملات العام الماضي، في حين بلغت أرباح "مونيرو" نحو 15.5% منذ بداية العام الجاري.

- في تعاملات 20 ديسمبر الماضي، قفزت عملة "مونيرو" إلى مستوى قياسي عند 471.60 دولار قبل أن تتراجع إلى مستوى 403.05 دولار بنهاية تعاملات الجلسة الثالثة في العام الجاري.

تطور أداء عملة "مونيرو" منذ بداية ديسمبر

عملة زكاش ZCash

شهدت عملة "زكاش" أعلى مستوى في تاريخها عند مستوى 723 دولاراً في تعاملات 21 ديسمبر الماضي.

ومنذ بداية العام الجاري سجلت عملة "زكاش" مكاسب بلغت نسبتها 17.5% مقارنة مع مستوى 595.19 دولار سجلته في ختام تعاملات جلسة 4 يناير الجاري،أما في ديسمبر الماضي، فصعدت العملة الرقمية من 296.37 دولار في أوائل الشهر إلى 506.39 دولار سجلتها بنهايته لتحقق مكاسب شهرية بنحو 7.1% ،وتبلغ القيمة السوقية لعملة "زكاش" في ختام ثاني جلسات 2018 نحو 1.777 مليار دولار مقابل مستوى 0.81 مليار دولار سجلتها في بداية ديسمبر الماضي.

تطور أداء عملة "زكاش" منذ بداية ديسمبر

ظهورعملات افتراضية جديدة

بالتزامن مع التحذيرات من التعامل بالعملات الأفتراضية الحالية بدأت عملات افتراضية جديدة تسجل ارتفاعات قياسية مع بداية 2018 ، من بينها عملة "الريبل" التي تستحوذ حالياً على المرتبة الثانية، بالإضافة إلى عملة "كاردانو" التي تخطت حاجز الدولار الواحد في تعاملات ثاني جلسات العام صاعدة إلى المركز الخامس في ترتيب أكبر العملات الإلكترونية بدلاً من "الليتكوين".