بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

لماذا يستهدف الإرهاب سان بطرسبرج الروسية؟

طباعة

الخميس , 28 ديسمبر 2017 - 12:35 مساءٍ

وصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الانفجار الذى استهدف أحد المتاجر فى سان بطرسبرغ أمس الأربعاء بأنه" عمل إرهابى" . وقال بوتين خلال تقليده اليوم الخميس، جنودا وضباطا، تميزوا خلال مشاركتهم في العملية العسكرية في سوريا جوائز وأوسمة: "أصدرت أوامر لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، بالتعامل فقط في إطار القانون أثناء القبض على العصابات، لكن في حال كان هناك تهديد لحياة أو صحة عملائنا وضباطنا، يجب التعامل بحزم، ولا داعي للقبض عليهم، بل تصفيتهم في ذات المكان".

وكانت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب، أعلنت أن الانفجار الذي في متجر بسان بطرسبورج شمالى غرب روسيا،  أسفر عن إصابة 13 أخرين. وقالت المتحدثة باسم اللجنة أن عبوة ناسفة محلية الصنع بحجم 200 جرام من مادة "تي إن تي" انفجرت، مشيرة إلى أن "جميع الفرضيات" ممكنة والتحقيق سيبقى مفتوحا في "محاولة قتل". وقالت هيئة الطوارئ الروسية أن 13 أشخاص أصيبوا، بينما تم إجلاء أكثر من 50 آخرين إثر الانفجار، حيث دفعت الشرطة بتعزيزات عسكرية إلى الموقع.

ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن الانفجار في متجر التسوق في ضاحية كالينينسكي شمال غرب بسان بطرسبورج، حيث وصلت لجنة خبراء للتحقيق في الانفجار. لكن طبيعة الانفجار يشير بأصابع الاتهام إلى تنظيم داعش.

ويذكر أن انفجارا انتحاريا قد استهدف مترو سان بمحطة مترو بطرسبرج شهر أبريل الماضى،  وخلف 16 قتيلا وأكثر من 60 مصابا. وقالت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب آنذاك إنه تم العثور على عبوة ناسفة أخرى لم تنفجر في محطة مترو ثانية في سان بطرسبرج. ورجح مسئولون أن يكون منفذ العملية من المنتمين لتنظيم ولاية شمال القوقاز الذي أعلن البيعة لداعش، وهو التنظيم الذي كان مسئولا عن معظم الهجمات الإرهابية في روسيا.

وتعد سان بطرسبورج المدينة الأشهر بعد موسكو، بالنسبة للمواطنين الروس وحتى الأجانب، إذ تعتبر عاصمة السياحة والفنون والثقافة لروسيا الاتحادية. ويبدو أن تسمية "القيصر" التي ألصقت بالرئيس الروسي بوتين، لم تأت من فراغ، إذ يعتبر آخر حكام روسيا، الذين ولدوا في المدينة التاريخية بعد لينين أول زعيم سوفييتي.  وكانت المدينة مقرا للقياصرة، حتى آخر حكمهم من أسرة رومانوف، حين نجحت الثورة التي قادها لينين في إطاحت القيصر نيقولا عام 1917.